نحن ضد عمل لجنة المقاييس الاوروبية

أخوتي في الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يريد غير المسلمين أن يتحكموا بالمسلمين عن طريق التحكم بالغذاء الحلال.

الحلال هو مصطلح إسلامي وهو يخص المسلمين وحدهم.

نحن ضد أي عمل أو مشروع يهدف إلى أن يتحكم غير المسلمين بأي قضية اسلامية -خاصة في المواضيع المهمة والحرجة مثل مقاييس الحلال.

الحلال ليس مجرد مسألة تقنية والتي يستطيع الغرب أن يطبق مقاييسه وصيغه فيها. الحلال هي قضية دينية وايمانية ، ونحن لا نأخذ ديننا من غير المسلمين، ولن نسمح لغير المسلمين أن يتدخلوا في ديننا.

وإذا كان هناك حاجة ماسة لانشاء معايير، فنحن نوصي لجنة المقاييس الاوروبية CEN انشاء مقاييس الغذاء الكوشير الخاص باليهود. ونحن نعلم -كما هم يعلمون أيضاً- أنهم لا يجرؤون على على انشاء معايير للأغذية الحلال، على الرغم أنهم لا يشكلون سوى حوالي 14 مليون شخص. إذاً، لماذا يريدون أن يضعوا مقاييس للأغذية الحلال والتي تخص ملياري مسلم؟!! لدينا القدر الكافي من العلماء المسلمين الذين يستطيعون أن يضعوا معايير حلال موحدة.

يجب على المسلمين أن يكون لديهم الدراية والبصيرة من أجل يقفوا ضد هذا النوع من الأعمال. فهدفهم كما هو من قبل أن يخربوا نظام الحلال وأن يدمروا أسلوب حياة الحلال.

يقود الغرب مدعوماً بالقوى الامبريالية والمادية منذ أكثر من 100 عام بمحاولات لاستغلال المسلمين / وعلى الرغن من أنهم لم يعودوا يستخدموا أساليب الاستغلال القديمة فإنهم يقومون الان باستغلال المسلمين عن طريق التحكم بالغذاء الحلال.

أريد أن أخبر أخوتي الذين سيحضرون اجتماع لجنة المقاييس الاوروبية أنهم قد تم دعوتهم كدمى فقط من أجل أن يصدقوا على القرارات التي تم اتخاذها من قبل.

كما أذكر أخوتي أن أن الله تعالى سيحاسبنا على ما فعلناه في حياتنا الدنيا. لذا أوصي جميع أخوتي من مؤسسات توثيق الحلال على الانسحاب فوراً من الاجتماع المعلن والذي ينعقد في الفترة الواقعة بين 28-30 أبريل/نيسان 2015 في مدينة قرطبة وأن يتحملوا مسؤوليتهم لحفظ حقوق الأمة.

لن ننسى نحن ولا التاريخ الذين سيحضروا هذا الاجتماع.

أسأل الله أن يهدينا إلى طريق الصواب.

د.حسين كامي بويوك أوزير

رئيس مؤسسة جيمدس

راعي المجلس العالمي للحلال

News Reporter