هل شهادات الأغذية الحلال توافق الحلال الطيب؟

هل شهادات الأغذية الحلال توافق الحلال الطيب؟

يقول الله تعالى : يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلالا طَيِّبًا وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ.

هل شهادات الأغذية الحلال توافق الحلال الطيب؟ كيف يمكننا التحقق من مصداقية مؤسسة الحلال؟

هذا يعتبر سؤال مصيري ومهم بالنسبة للمسلم

أولاً يجب أن تكون المؤسسة المانحة لشهادت الحلال مستقلة تماما وأن يكون العاملين فيها مسلمين ويؤمنون بمبادئ الاسلام ويطبقونه في حياتهم اليومية.

بالاضافة لذلك يجب أن تعطي شهادة الحلال المستهلك ثقة أن المنتجات الحاصلة على شهادة الحلال خلال فترة صلاحية الشهادة هي مضمونة.

هذه الايام هناك العديد من المؤسسات المانحة لشهادات الحلال ولكن الكثير منها لا تراعي هذه المعايير الرئيسية، ألا يكفي استغلال غير المسلمين لنا خلال المائة عام الماضية ، ليقوم المسلمون بخداه الخوتهم المسمين عبر منح شهادات الحلال بغير حقها من أجل منفعة دنيوية بسيطة.

في عام 2005 قامت جيمدس ببدأ عملها بشكل تطوعي في الوقت الذي لم تكن كلمة شهادة الحلال معروفة. وفي عام 2008 بدأت مؤسسة جيمدس يمنح شهادات الحلال وطبقت معايير صارمة في هذا المجال. الآن أصبح المسلمين الواعين يطلبون من الشركات ان يحصلوا على شهادة الحلال مرسسة جيمدس كما أن الشركات تطلب شهادة الحلال من أجل ضمان تسويق وبيع منتجاتها. والآن أصبحت المنتجات التي تحمل شعر جيمدس للحلال يبحث عنها من قبل المستهلكين الواعين.

يجب على المؤسسة المانحة لشهادات الحلال ان تكون مستقلة تماما وعية عن أي عمل مشبوه. ويجب على مؤسسة الحلال ان تكون معاييرها وقرارات الللجنة الفقهية والتقنية فيها مستقلة.

News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *