جيمدس ستستضيف حدثين هامين في 4-7 سبتمبر 2019 في اسطنبول

 

ستقوم جيمدس هذا العام بتنظيم المعرض السابع للمنتجات الحلال الطيبة والمؤتمر الدولي للمنتجات الحلال الطيبة

وهذه دعوة منا لجميع الأخوة والاخوات في جيع أنحاء العالم لحضور فعاليات كل من المعرض السابع للمنتجات الحلال الطيبة والمؤتمر الدولي للمنتجات الحلال الطيبة في القترة الواقعة بين 4-7 سبتمبر 2019. ستقام فعالياتنا في الصالة الخامسة في معرض سي ان ار .

في الآونة الأخيرة لقد حصل تطور كبير في تكنولوجيا الأغذية وأخذ الانتاج شكل الانتاج المستمر وأصبح التحكم بالامن الغذائي العالمي بيد القوى الامبريالية وأصبح اختلاط المواد المحرمة بالغذاء موجوداً

 

مع تزايد الوعي لملياري مسلم تجاه المنتجات الحلال الطيبة يومياً، اجتمع العديد من الأكاديميين والخبراء من دول مختلفة حول العالم في المؤتمر الحادي عشر للمنتجات الحلال الطيبة والذي سينعقد في إسطنبول في سبتمبر -أيلول/ سبتمبر 2019 في مركز أرض المعارض سي أن أر.

 

إذا قمنا بتلخيص نتائج الفعاليات التي وصلنا إليها حتى هذا اليوم نحن والمؤسسات المماثلة في العالم ؛ نجد أنه وعلى الرغم من أن إجمالي الاحتياج للمنتجات الحلال لمياري مسلم هو حوالي 3.8 تريليون دولار فإننا نجد أن اجمالي الطلب على المنتجات الحلال ما يقارب 760 مليار دولار والذي يعادل 20% فقط من اجمالي الاحتياج. وهذا يعني أن مفهوم الحلال الطيب لم يتم ايصاله بشكل كاف للناس.

 

بينما يتزايد الطلب على المنتجات الحاصلة على شهادة الحلال يوما بعد يوم، فإن الحاجة للحصول على المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب هو أكثر أهمية. نعم، نحن نعيش في عصر المعلومات وحتى الأطفال الصغار وباستخدام شبكة الانترنت يستطيعون الحصول على أي معلومات يحتاجون إليها في ثوان. الجميع يملك الهواتف الذكية والتي لها القدرة على تلقي ونقل المعلومات من خلال شبكة الانترنت، مما يعني أن المعلومات والتضليل يستطيع الانتشار بسرعة الضوء.

هناك الكثير من المعلومات وهي في ازدياد مضطرد، ولكن ليس بالسهولة الحصول على المعلومات الصحيحة أو الموثوقة. بعض الناس يتحدثون كثيرا وعندما يتحدثون يشعرونك وكأنهم ذوي خبرة واية بالموضوع الذي يتحدثون عنه في حين أنه من الممكن أن يكون هو مجرد نقل للمعلومات المغلوطة. بينما معظم العلماء الحقيقيين يمتنعون عن الكتابة في كل مكان كجزء من فلسفتهم الأكاديمية.

نفس الشيء ينطبق على مجال الحلال. فالكثير من الناس يتحدثون دون أن يعرفوا حتى ما هو مشكوك فيه، وأو ما هي ضروروة شهادة الحلال، أو تأثير الصعق الكهربائي على الحيوان.

وهذا يبرز ضرورة عقد المؤتمرات والحلقات البحثية والتي يجتمع فيها العلماء والفقهاء لبضعة أيام لمناقشة ما توصلوا إليه من نتائج ومعلومات في ضوء التطورات الجديدة. ومن ثم يتم نشر النتائج دون انتظار الحصول على أي فائدة دنيوية.

خلال المؤتمر العالمي السادس للمنتجات الحلال والصحية سيكون هناك 16 متكلماً وهم عبارة عن خبراء في مجالات متخصصة قدموا من بلاد مختلفة مثل ماليزيا واندونيسيا وانجلترا وأمريكا وجنوب أفريقيا والجزائر وفرنسا وتركيا بالإضافة إلى دول مشاركة أخرى.

وسيتم تغطية النقاط التالية:
أ) القضايا والحلول حول إنتاج وتصنيع المنتجات الحلال والطيبة والأعمال التجارية في البلدان المسلم وغير المسلم.
ب) الاعتبارات الإسلامية في تحاليل المواد الخام الرئيسية المستخدمة في الصناعات الطبية ومستحضرات التجميل
ج) الوضع الحالي للمسلمين فيما يخص موضوع الذبح الحلال في جميع أنحاء العالم
د) مخاطر استهلاك الكائنات والمنتجات المعدلة وراثياً من الناحية الصحية.

سيتم الاعلان عن أسماء المتحدثين وتفاصيل المؤتمر في وقت لاحق ان شاء الله.

 

 

News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *