اللقاحات … القصة الكاملة

اللقاحات … القصة الكاملة

أطباء وممرضين وعلماء يعملون على حمايتك وطفلك

Nicola Antonucci, MD     Todd M. Elsner, DC          Alexander Kotok, MD, PhD          Máximo Sandín, PhD

David Ayoub, MD             Jorge Esteves, MD           Eneko Landaburu, MD   Len Saputo, MD

Nancy Turner Banks, MD              Edward “Ted” Fogarty, MD          Luc Lemaire, DC                Michael Schachter, MD

Timur Baruti, MD              Jack Forbush, DO             Janet Levatin, MD            Viera Scheibner, PhD

Danny Beard, DC              Milani Gabriele, CRNA, RN           Thomas Levy, MD, JD     Penelope Shar, MD

Françoise Berthoud, MD               Sheila Gibson, MD, BSc  Stephen L’Hommedieu, DC         Bruce Shelton, MD, MD(H)

Russell Blaylock, MD       Mike Godfrey, MBBS     Paul Maher, MD, MPH   Debbi Silverman, MD

Fred Bloem, MD               Isaac Golden, ND             Andrew Maniotis, PhD  Kenneth “KP” Stoller, MD

Laura Bridgman, FNP, ND             Gary Goldman, PhD        Steve Marini, PhD, DC    Terri Su, MD

Kelly Brogan, MD             Garry Gordon, MD, DO, MD(H)  Juan Manuel Martínez Méndez, MD       Didier Tarte, MD

Sarah Buckley, MD          Doug Graham, DC            Sue McIntosh, MD          Leigh Ann Tatnall, RN

Rashid Buttar, DO            Boyd Haley, PhD               Richard Moskowitz, MD                Adiel Tel‐Oren, MD, DC

Harold Buttram, MD       Gayl Hamilton, MD          Sheri Nakken, RN, MA   Sherri Tenpenny, DO

Lisa Cantrell, RN                Linda Hegstrand, MD, PhD           Christiane Northrup, MD              Renee Tocco, DC

Lua Català Ferrer, MD    James Howenstine, MD                Amber Passini, MD          Demetra Vagias, MD, ND

Jennifer Craig, PhD, BSN, MA     Suzanne Humphries, MD              Ronald Peters, MD, MPH              Franco Verzella, MD

Robert Davidson, MD, PhD          Belén Igual Diaz, MD       Jean Pilette, MD               Julian Whitaker, MD

Ana de Leo, MD                Philip Incao, MD               Pat Rattigan, ND               Ronald Whitmont, MD

Carlos de Quero Kops, MD           Joyce Johnson, ND          Zoltan Rona, MD, MSc   Betty Wood, MD

Carolyn Dean, MD, ND   A. Majid Katme, MBBCh, DPM   Chaim Rosenthal, MD    Eduardo Ángel Yahbes, MD

Mayer Eisenstein, MD, JD, MPH                Tedd Koren, DC Robert Rowen, MD

في قائمة الأسماء الموقعين أعلاه والتي تضم طيف يشمل أطباء أطفال وأطباء أسرة وأطباء دماغ، وأساتذة علم الأمراض والكيمياء وعلم الأحياء وعلم المناعة. وكل منهم قام بالبحث بشكل مستقل للحصول على معلومات صحيحة وستوضح نتائج ابحاثهم في هذا البحث.

الاختصارات MD, DO, MB, MBBCh تعني طبيب بينما الاختصار ND يشير إلى مجاز بالطب ومتدرب ، بينما FNP يعني ممرض الأسرة.

الجميع يتساءل لماذا لا يستطيع الأطباء إيجاد السبب للعديد من الأمراض؟ لأنهم تكيفوا على تجاهل العلاقة بين الأمراض واللقاحات. وفيما يلي قائمة ببعض الأمراض المرتبطة باللقاحات:

  • الحساسيةوالأكزيما
  • التهاب المفاصل
  • الربو
  • التوحد
  • ارتجاع الأحماض
  • السرطان
  • السكري(للرضع والأطفال في مرحلة الطفولة)
  • أمراض الكلى
  • الإجهاض
  • قائمةطويلة منالأمراضالعصبية والمناعة الذاتية
  • متلازمة موت الرضع المفاجئ(SIDS)
  • والعديد، العديد

وفيما يلي قائمة بالتأثيرات الجانبية للقاحات الموثقة في المراجع الطبية:

  • التهاب المفاصل، اضطرابات النزيفوالجلطات الدموية والنوبات القلبية، والانتان في الدم
    • التهابات الأذن
    • الإغماء (مع تقارير كسور في العظام)
    • الفشل الكلوي التي تتطلب غسيل الكلى
    • الصرع
    • الحساسية الشديدة، مثل خلايا النحل والحساسية المفرطة
    • الموت المفاجئ
    • والعديد من التشخيصات الشائعة الأخرى.

منح البرنامج الوطني لتعويض اصابات اللقاحات أكثر من 1.2 مليار دولار كتعويض عن الأضرار التي لحقت الأطفال والبالغين المصابين بواسطة اللقاحات.

التوحد يرتبط باللقاحات

التوحد كان مرضاً نادراً حتى بدء تسريع برنامج اللقاح على مستوى واسع النطاق عام 1999 حيث ترافق بإدخال لقاح التهاب الكبد ولقاح التهاب السحايا. وسيؤكد عشرات الالاف من الآباء أن التوحد ظهر على أطفالهم بعد فترة قصيرة من أخذهم لتلك اللقاحات.

ويمكن قراءة تلك الأبحاث من الموقع

http://www.fourteenstudies.org/studies.html

شركات الأدوية وشركات التأمين والنظام الطبي يصبح غنياً عندما تصاب بالمرض.

اللقاحات لا تعي مناعة لفترة طويلة لذا يجب أخذ حقن محفزة،

كل حقنة محفزة تزيد مخاطر آثار جانبية أخرى.

وبالتالي فإن التأثيرات الجانبية للقاحات ممكن أن تسبب مرضاً مزمناً طول الحياة. وبالتالي علينا استخدام أدوية أخرى من أجل معالجة التأثيرات الجانبية التي تسببها اللقاحات.

في الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكن مقاضاة شركات الأدوية ولا الأطباء الذين ممكن أن يتسببوا بأمراض نتيجة استخدام اللقاحات. حيث أن القانون يحمي كليهما تبعاً لمرسوم أضرار لقاحات الأطفال الوطني. هذا القانون وضع حيز التنفيذ في عهد الرئيس رونالد ريجن وينص على: “لا يمكن مقاضاة أي مصنع للقاحات بالتعويض بأي دعوى نتيجة للأضرار الناجمة عن اللقاحات أو حتى الموت”.

العديد من الأطباء والعاملين في المجال الطبي لا يأخذون اللقاحات ولا يعطونها أولادهم!! لماذا؟

  • لأنهم يعرفون أنها لم تثبت أننها آمنة أو فعالة.
  • لأنهم يعرفون أن اللقاحات تحتوي على مواد خطيرة.
  • لأنهم على دراية بأن اللقاحات تسبب مخاطر صحية جدية.
  • لأنهم قاموا بمعالجة الآثار الجانبية التي أصيب بها المرضى الذين أخذوا اللقاحات.

شركات الأدوية اخترقوا نظام الرعاية الصحية بأكمله وقاموا بالسيطرة عليه، بما في ذلك المدارس الطبية والمجلات الطبية والمستشفيات والعيادات والصيدليات المحلية. وحتى عندما يحدث الضرر الناتج عن اللقاح أمام أعين الطبيب، فإنه لا يقر بأن الأضرار حدثت بسبب اللقاح.

حتى عندما تكون الأدلة واضحة من أضرار لقاح يحدث الحق أمام أعين الطبيب، ق / انه عادة ما تكون غير راغبة في النظر لقاح هو السبب. على الرغم من العلم والطب غير فاسد دعم رفض اللقاحات، وبذلك يمكن اعتبار المهنية الانتحار الوظيفي. الموقعون على هذه الوثيقة بجرأة تخاطر هذه الغاية من أجل سلامة لك ولطفلك.

المستشفيات تستفيد ماليا من الاقامة في مستشفيات والاختبارات.

شركات الأدوية تربح مليارات الدولارات من اللقاحات.

تربح شركات الأدوية عشرات مليارات الدولارات من الأدوية التي يتم انتاجها بعلاج التأثيرات الجانبية الضارة للقاحات.

تعتبر اللقاحات العمود الفقري للنظام الطبي. حيث أنه بدون اللقاحات فإن تكاليف الرعاية الصحية ستنخفض لأن المجتمع سيكون عموماً أكثر صحة.

لقد تم تحويل جدري الدجاج إلى مرض التوحد، ومرض الانفلونزا إلى ربو، والتهابات الأذن إلى مرض السكري، والقائمة تطول. مع التحمس للقضاء على قائمة قصيرة من الميكروبات الحميدة نسبيا، قمنا بالتسبب بتفشي أمراض مدى الحياة، واضطرابات، واختلالات واعاقات.

كم هي أعداد اللقاحات الموجودة؟

أذا أخذ أطفال الولايات المتحدة الأمريكية جميع لقاحاتهم فهذا يعني أنهم سيحقنون بـ 35 حقنة ولتي تحوي على 113 نوعاً مختلفاً من الأمراض المخففة و 59 مادة كيميائية مختلفة وأربع أنواع مختلفة من خلايا أو DNA الحيوان ، أو DNA إنسان يحصل عليه من أنسجة الأجنة و ألبومين الدم البشري.

وإذا ظننت أنه يجب عليك ألا تقلق حيال اللقاحات لأن أبناؤك قد كبروا فيجب عليك أن تعيد التفكير مرة أخرى، حيث يتم حالياً العمل على تطوير 20 لقاحاً لليافعين وللبالغين.

بعض مكونات اللقاحات: كيف من الممكن أن تكون اللقاحات غير ضارة بصحتك؟

تصنع اللقاحات من فيروسات ويكتريا من أنسجة الحيوانات.

الزئبق وهو معروف علمياً بأنه مدمر للخلايا العصبية لا يزال يستخدم في لقاح الزكام المضاعف على مستوى العالم، حيث يتبقى آثار من عذا المعدن الثقيل في اللقاح.

الألمنيوم وهو مادة سامة ممكن أن يسبب في تلف للعظام ونخاع العظام والدماغ.

البولي سوربات 80 والتي يعرف أنها تسبب عقم لدى إناث فئران وضمور في الخصية عند ذكور الفئران.

خلايا حيوانية من القرود والكلاب والدجاج والأبقار والإنسان.

فورمالدهيد وهي مادة معرفة أنها مسرطنة.

جيلاتين خنزيري أو بقري والذي يمكن أن يسبب فرط حساسية

أحادي جلوتامات الصوديوم والذي يعرف أنه يسبب اضطرابات في الاستقلاب (وبالتي يؤدي إلى البدانة) واضطرابات عصبية.

تعارض المصالح:

نفس الأشخاص الذين يعطون قرارات وتوصيات من أجل اللقاحات هم نفسهم يسبون من مبيعات اللقاحات. مثلاً الدكتور جولي جيربيردينغ والذي كان المسؤول عن مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة الأميركية، هو الآن رئيس شركة ميرك للقاحات، الدكتور بأول أوفيت عضو اللجنة الاستشارية للمناعة قام بتطوير واختراع لقاح خاص به.

طبقاً لمركز السيطرة على الأمراض فإن أطباء الأطفال لديهم في مكاتبهم لقاحات بقيمة 100.000 دولار من أجل البيع. هؤلاء الأطباء يحصلون على الأرباح من بيعهم اللقاحات لأطفالك.

يقال إن أطباء الأطفال في الولايات المتحدة يحصلون على المكافآت ربع السنوية من قبل صناديق المرضى التي يعملون بها من خلال الحفاظ على معدلات العالية لمبيعات اللقاحات في ممارساتها ويقال إنه تم توبيخ من قبل شركات التأمين إذا انخفضت معدلات التلقيح.

هل يوجد أي أبحاث توضح الفرق بين الأطفال المطعمين وغير المطعمين؟

أظهرت نتائج مشروع ولاية كال اوريجون لحماية الأجيال المقارنة بين الأطفال الحاصلين على اللقاح وغير الحاصلين والتي أجريت على 17674 طفل وكانت النتائج كالآتي:

نسبة مرض الربو عند الأطفال المطعمين أكثر بنسبة 120%.

نسبة مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الأطفال أكثر بنسبة 317%.

نسبة الاضطرابات العصبية عند الأطفال أكثر بنسبة 185%.

نسبة التوحد عند الأطفال أكثر بنسبة 146%.

ولقراءة الدراسة بشكل كامل يمكنك الحصول عليها من الرابط التالي: www.generationrescue.org/pdf/survey.pdf.

ولقراءة الدراسة حول انخفاض نسبة التوحد عند الأطفال الذين لم يحصل على اللقاح يمكن زيارة الموقع التالي  http://www.vaccinationcouncil.org/quick‐compare‐2.

ويوجد تفاصيل إضافية حول التوحد في الرابط التالي: http://childhealthsafety.wordpress.com/2009/06/03/japvaxautism/ 

 

الاعفاء من اللقاحات في الولايات المتحدة الأمريكية

لديك الحق في رفض اللقاح، استخدمه.

ليس على طفلك أن يكون حاصل على اللقاحات من أجل دخول المدارس الحكومية.

كل ولاية لديها الحق في اعطاء اعفاءات لبعض اللقاحات.

العديد اختاروا الصحة والسلامة عن طريق رفض اللقاحات:

وتشمل مجموعات عادة لا تقوم بإعطاء أتباعها اللقاحات وأولئك عادة ينتمون إلى أديان معينة.
الآلاف من الشهادات المكتوبة بواسطة آباء الأطفال غير المطعمين حول الحالة الصحية الجيدة لأطفالهم والموجودة في مواقع عديدة على الانترنت.
قرارات التطعيم هي بينك وبين زوجتك. لا أحد له الحق في معرفة هذا.

من أجل أن تحصل على جسم مفعم بالصحة تحتاج أن تأخذ المبادرة لاتخاذ قرارات في أشياء جديدة:

الخيار الأكثر أمناً هو رفض التطعيم. يجب عليك أن تتحكم بالخيارات الصحية من أجلك وأجل أبنائك. حيث أنه لا يمكنك أن تتحكم بعواقب اللقاحات.

أنت لا تحتاج إلى طبيب أطفال لمجرد قياس وزن أطفالك وإعطاء الحقن.

الأطفال يولدون بصحة جيدة بنظام دفاعي طبيعي، وإذا لم تعمل هذه الأنظمة بشكل جيد فالجميع سيموت بعد فترة قصيرة من الولادة.

شلالات هائلة من العمليات المناعية المعقدة تبدأ مع أول صرخة للطفل. هذا يجب أن يحدث بشكل طبيعي، كالتي يحصل عليها من حقن المواد السامة.

اعلم أن الأمراض التي يمكن الوقاية بها عن طريق اللقاحات سيكون أطفالك في اتصال مع المرض بشكل أكبر. تقريباً جميع الأطفال الأصحاء وغير المطعمين يتعافون بشكل هادئ، مع المناعة على المدى الطويل. فالصحة لا يمكن أن يأتي من خلال إبرة.

يجب أن تتعلم أهمية الحمى وكيف يمكن التعامل معها في البيت وما هو الوقت اللازم الذي يجب استدعاء فيه الطبيب. حيث معظم أنواع الحمى يمكن أن تذهب من تلقاء نفسها مع الرعاية والدعم بعد عدة ساعات.

www.drtenpenny.com/fever.aspx

يجب أن تعلم أن طفلك ممكن أن يأخذ اللقاح ويبقى معرضاً للإصابة بالمرض الذي ترغب في منعه.

اللقاحات ريما لا يمكنها أن تزود الوقاية التي يزعمها البعض. فالصحة لا يمكنها أن تأتي عن طريق الإبرة.

اعلم أن المفاتيح الرئيسية للصحة هي التغذية الجيدة والماء النقي والنوم الكافي والتمارين الروتينية والسعادة.

  • تعلمبعضالمعلومات البسيطةعن الفيتامينات، وخاصة المعلومات الهامةحولفيتامينD3. تعلم كيفية استخدامالأعشابالأساسية للصحةولمعالجةالأمراض البسيطة.

تعلم أكثر من طبيك عن اللقاحات. ربما لم يقرأ طبيبك بشكل كاف عن أخطار اللقاحات.

مزيد من المصادر للمعلومات:

Books for more information and a place to start

  • Saying No To Vaccines – Sherri Tenpenny, DO
  • Make an Informed Vaccine Decision For the Health of Your Child – Mayer Eisenstein, MD, JD, MPH
  • Vaccines: Are They Really Safe and Effective? – Neil Miller
  • Child Health Guide – Randall Neustaedter
  • Childhood Vaccinations: Questions All Parents Should Ask – Tedd Koren, DC
  • How to Raise a Healthy Child in Spite of Your Doctor – Robert Mendelsohn, MD
  • Jabs, Jenner and Juggernauts – Jennifer Craig, PhD, BSN, MA, Dhom
  • Natural Alternatives to Vaccination – Zoltan Rona, MD
  • The Crime of Vaccination – Tenison Deane, MD
  • The Sanctity of Human Blood: Vaccination is Not Immunization – Tim O’Shea, DC
  • Vaccination – Gerhard Buchwald, MD
  • Vaccination: 100 Years of Orthodox Research – Viera Scheibner, PhD
News Reporter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *