المعايير العامة لمنح شهادات الحلال

  • English
  • Türkçe

شركة GIMDES لفحص ومنح شهادات الحلال للأغذية ومستلزماتها

المعايير العامة لـشركة GIMDES المتعلقة بإعداد الأغذية الحلال والتعبئة والتغليف وذبح الحيوانات

تعاريف ومصطلحات

الحلال: هو ما سمح الله تعالى ونبيه محمد (صلى الله عليه وسلم( بفعله شرعاً.

مفتش ومدقق ومراقب الحلال: هم الخبراء والجهات الذين تعينهم مؤسسة إصدار شهادات الحلال.

الطعام الحلال: هو الطعام المسموح بتناوله في الإسلام.

المباح: الأفعال التي يكون فيها الشخص حر بفعلها.

الحرام: هو الذي منعه الله تعالى ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم بشكل كامل وعلى وجه التحديد. حيث أن الانخراط في فعل الحرام (مثل أكل لحم الخنزير وشرب الكحول….) سيؤدي للعقاب في الآخرة وربما حتى في الحياة الدنيا.

المكروه: هو الشيء الغير محبب. وهو قريب من الحرام، لكن القرآن والسنة لم يحدداه بوضوح.

المشبوه: الأشياء التي لا يوجد دليل قوي أو دقيق على كونه حلالاً أم حراماً.

المذاهب: كل المذاهب الفقهية في الإسلام.

النجس: حرام وغير مسموح به، كالخنزير والدم والبراز والبول والخمر والقيء والصديد وأشياء أخرى صلبة وسائلة.

التسمية: هي بسم الله, الله أكبر.

الذبيحة: هي الحيوان المذبوح بآلة حادة وفقاً للشريعة الاسلامية.

المؤذي لصحة الإنسان: كل شيء وجد أنه يسبب الضرر لصحة الإنسان وفقا للجهات الطبية. ويقسم إلى قسمين: ضرر مطلق وضرر نسبي. الضرر المطلق هو الذي له نفس التأثير على أي شخص، أما الضرر النسبي فيعتمد على الأشخاص فعلى سبيل المثال بعض المواد تكون مؤذية فقط لمررضى السكري أو مرضى القلب.

1-مقدمة

هذه المواصفة هي عن تحضير وتعبئة الغذاء الحلال وعن ذبح الحيوانات. لذلك يجب أن تطبق على كل نبات أو وسيلة تتعامل مع تصنيع الغذاء الحلال.

GIMDES هي الجهة المخولة بإصدار شهادات الحلال في تركيا ، وسوف تستخدم هذه المواصفة في تحديد حالة الحلال للشركات المتقدمة ولمنتجاتها.

تم تصميم هذه المواصفات من أجل اتباعها من قبل جميع المؤسسات الأجنبية التي تخطط لتصدير بضائعها إلى تركيا, ومن قبل الشركات المنتجة محليا في تركيا أيضاً.

2-فحص الأغذية الحلال

من الضروري أن توظف جمعية رقابة ومنح شهادات الحلال للأغذية ذوي الخبرة المدربين على ذبح الحيوانات. كما ينبغي أن يكون لديهم المعلومات الحديثة عن علوم وتكنولوجيا الأغذية. ويجب أن يكونوا قادرين على تقديم ملاحظات مفصلة عن الصناعة المرتبطة بها وتنظيم الاتصالات اللازمة.

يجب أن تعتبر الجهة المانحة لشهادات الحلال كشريك، ولهذا السبب يجب على منتجي الأغذية (أو المتقدمين للحصول على شهادة الحلال ) أن يكونوا قادرين على تزويد المعلومات المطلوبة بدقة و بشكل صحيح، والمساعدة في مجالات الحفظ ، الذبح ، الانتاج ، مراقبة الجودة، نظم تدفق المنتجات، والنظافة, والتعبئة والتغليف ووضع البطاقات التعريفية والنقل والتخزين.

وينبغي أن تملك الجهة المانحة لشهادات الحلال على مجلس استشاري والذي سيقدم المشورة الكافية فيما يتعلق بالذبح وغيرها من القضايا ذات الصلة وفقا للقواعد الفقهية، ويتخذ القرارات من وجهة نظر شرعية. ويجب أن يكون هؤلاء المستشارين مدعومين بلجنة علمية فنية والتي تستطيع تقديم الأفكار والارشادات المناسبة.

يجب أن تحتفظ المؤسسات المانحة للشهادات على ملف تفصيلي لإجراءات الإنتاج التي تشمل شراء المواد الخام والتخزين والتجهيز والتعبئة والتغليف ووضع البطاقات التعريفية ونقل وتخزين المنتجات الجاهزة.

يجب أن تكون ملفات المؤسسة التي سيتم فحصها جاهزة للفحص أثناء زيارات المفتشين. ويجب على المستشارين والمفتشين استخدام اسم المؤسسة وشعار الحلال أثناء الفحص والمراقبة.

وفي حال تم إلغاء شهادة الحلال لأي سبب كان من قبل الجهة المانحة فيحب على الشركة المنتجة الكف عن استخدام اسمها وشعارها, وفي هذه الحالة يجب إعلام المستهلكين حول هذا التغيير

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تملك الهيئة المانحة لشهادات الحلال معلومات وافية عن التشريعات واللوائح للبلدان التي سيتم فيها استيراد وتصدير هذه المنتجات.

3-الغذاء الحلال

الغذاء الحلال في الفقه الاسلامي هو الطعام والشراب المباح، ويعتمد الفقه الإسلامي على أربع مصادر رئيسية للتشريع وهي القرآن والسنة والإجماع والقياس. وعندما تصدر فتوى من مجمع الفقه بالإعتماد على الإجماع والقياس – مع الاخذ بالاعتبار المذهب الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي- فإن هذه الفتوى يجب أن تحمل الشروط التالية:

أ- يجب أن يكون أي غذاء أو المواد المضافة إليه خالي من أي مكون من المواد المحرمة أو الحيوانات المحرمة أو الحيوانات التي لم يتوافق ذبحها مع المعايير الاسلامية.

ب- يجب أن يكون الغذاء أو المواد المضافة إليه خالي مما يسمى ” نجس” في الفقه الإسلامي.

ج- يجب أن يتم تحضير الغذاء وتصنيعه باستخدام أدوات نظيفة فقط وهذه الادوات والتجهيزات يجب ألا تكون على تماس مع مواد تعتبر نجسة من وجهة نظر الفقه الاسلامي. هذه الأدوات والمعدات يجب أن تكون مفصولة ماديا عن المواد المحرمة أثناء كل عمليات الإعداد والمعاملة والتعبئة والتغليف والتخزين والنقل، وذلك لتفادي أي خلط بينهما.

4- المشروبات الحلال

كل أنواع الماء والمشروبات حلال ماعدا أنواع المشروبات أو الحليب المسكرة أو الكحولية أو غير الصحية. المشروبات الحلال التي اختلطت أو تلوثت بمواد نجسة أو سامة تعتبر محرمة أيضاً.

4-1- كونه نجساً في الإسلام:

4-1-1- فيما يلي يعتبر نجس في الفقه الإسلامي:

أ- الحيوانات المنوية والمخاط والدموع لكل من الخنزير والكلب.

ب- البول والبراز والدم والقيء والقيح من الحيوانات الأخرى ومن الإنسان.

ج- سوائل الجسم الأخرى والمواد الصلبة من جسم الإنسان أو الحيوانات، ماعدا الدموع والمخاط.

4-1-2- الحيوانات النافقة أو الحيوانات التي لم تذبح وفقاً للقواعد الإسلامية. ويعتبر حليب هذه الحيوانات والأجنة التي لا تزال على قيد الحياة حلالاً.

4-1-3- إذا حصل تماس مباشر أو تلوث بين مواد نجسة والأطعمة أو المشروبات الحلال فإنها تصبح نجسة أيضاً.

4.2 الأغذية المنتجة عن طريق التكنولوجيا الحيوية

تعتبر المنتجات التي تحتوي على كائنات معدلة وراثياً ضارة بصحة الإنسان ومشبوهة وفقاً للشريعة الإسلامية. ولهذا السبب فلن يتم اعتماد وإعطاء شهادة حلال لمثل هذه المنتجات.

5-الأطعمة والأشربة ذات الأصل الحلال

5-1- الحيوانات

يمكننا تقسيم الحيوانات الى قسمين رئيسيين:

5.1.1 الحيوانات البرية: تعتبر جميع الحيوانات البرية حلالاً فيما عدا:

5.1.1.1 الحيوانات التي لم تذبح وفقاً للقواعد الإسلامية

5.1.1.2 الخنازير, لحمها ودمها.

5.1.1.3 الحيوانات التي تستخدم أسنانها الحادة لقتل فرائسها.

5.1.1.4 الطيور الجارحة.

5.1.1.5 الجرذان والعقارب والثعابين السامة وديدان الأرض والذباب.

5.1.1.6 التماسيح والسلاحف والضفادع والفقمة.

5.1.1.7 الحيوانات المعاملة بمنتجات من أصول حرام

5.1.1.8 يعتبر كل من بيض وحليب الحيوانات الحرام حرام أيضاً.

5.1.2 الحيوانات المائية: الحيوانات المائية هي الحيوانات التي لا تستطيع العيش خارج الماء كالأسماك, وباعتبارها بدون دم فإنها لا تحتاج إلى دم , وبذلك فـإنها تعتبر حلالاً.

5-2- النباتات: تعتبر كل النباتات حلالاً ماعدا تلك السامة أو الضارة أو المسكرة.

5-3- الكائنات الحية الدقيقية والفطر:

تعتبر الكائنات الحية الدقيقية ومزارع والفطر ومشتقاتها ومنتجاتها حلالاً ماعدا تلك السامة أو الضارة أو المسكرة.

6- الذبح الحلال:

6-1- شروط الذبيحة:

يمكن فقط ذبح الحيوانات والطيور التي تحمل الشروط التالية:

6-1-1- جميع الحيوانات والطيور يجب أن تكون صحية، وخالية من الأمراض والندبات ومن أي اختلالات بدنية.

6-1-2- يجب أن تغذى الحيوانات بشكل جيد بوساطة أغذيتها الطبيعية. ويجب ألا يتم تغذيتها على مادة نجسة أو على منتجات اللحوم.

6-1-3- يجب معاملة الحيوانات والطيور بشكل إنساني قبل الذبح. حيث يمنع منعا باتا إخافتها أو ضربها أو إمراضها أو إجهادها قبل الذبح.

6-1-4- يمنع منعاً باتاً جرح أو قطع أي جزء من الذبيحة قبل أن تكون قد ماتت تماماً.

6-2- شروط الذبح:

يجب أن تكون مسالخ الحيوانات الحلال منفصلة عن مسالخ الحيوانات الحرام.

الذبح الحلال يجب تنفيذه وفقاً للقواعد التالية:

6-2-1- يجب أن يكون الحيوان أو الطائر من الأنوع الحلال.

6-2-2- يجب أن يتم الذبح من قبل مسلم بالغ عاقل ، تدرب على طريقة الذبح حسب نوع وحجم الحيوان.

6-2-3- يجب النطق باسم الله (بسم الله الله أكبر) شفهياً من قبل الشخص المسلم الذي سيقوم بالذبح قبل وأثناء الذبح. وهو إلزامي لكل المذاهب.

6-2-4- يجب أن يتم الذبح من الجهة الأمامية للرقبة بقطع الحلقوم والمريء والودجين بدون قطع الحبل الشوكي الموجود خلق عضلة الرقبة.

6-2-5- يجب أن يتم الذبح بوساطة سكين حاد وبسرعة حتى لا يشعر الحيوان بألم القطع.

6-2-6- يجب أن يصفى الدم تماما ويجب أن يموت الحيوان بسبب النزيف وليس بسبب أي ضرر آخر.

6-2-7- يجب أن يكون الحيوان أو الطائر سليم وخالي من أي مرض أو عيوب

6-2-8- وينبغي إعطاء الحيوان أو الطائر الماء قبل الذبح ويتم التعامل معه بشكل إنساني بحيث يبقى هادئ وغير متوتر.

6-2-9- يجب أن يتوجه الشخص الذي يقوم بالذبح باتجاه القبلة أثناء الذبح.

6-2-10- السكاكين وأدوات الذبح التي تستخدم في الذبح ينبغي ألا تستخدم للحيوانات الحرام أو المواد المحرمة.

6-2-11- ينبغي ألا يبدأ السلخ أو قطع الأجزاء أو قطع الرأس إلا بعد موت الحيوان تماماً.

6-2-12- ويجب أن يتم الذبح فقط من أجل وباسم الله. أما الأغراض أو المقاصد الأخرى فهي محرمة تماماً.

6-2-13- جميع الشهادات بما في ذلك الشهادات الصحية التي يتم الحصول عليها من بلد الممشأ ينبغي أن تتم المصادقة والموافقة عليها من قبل GIMDES أو من قبل مؤسسة إسلامية معترف بها ومصادق عليها من قبل GIMDES.

6-3- تطبيق الصدمات على الحيوانات

بالنسبة للطيور يسمح فقط بصدمات دش من أجل التدويخ. ويحظر استخدام أي نوع من الصدمات للحيوانات الأخرى.

6-4- ذبح الطيور

يمنع منعاً باتاً استخدام سكاكين آلية أو آلة لذبح الطيور، وبتم الذبح وفقاً للاشتراطات التالية:

6-4-1- يجب أن يتم ذبح الطيور يدوياً بوساطة جزارين مسلمين. حيث يستخدم الجزارون السكاكين لذبح الحيوانات القادمة من السير الناقل ويذكرون الدعاء ‘بسم الله الله أكبر’.

6-4-2- تستخدم سكاكين ذات شفرة واحدة من أجل الذبح ويجب الحفاظ عليها حادة دائماً. يجب على الجزار أن يقوم بقطع الحلقوم والمريء والودجين أثناء الذبح, وينبغي ألا تقطع الرقبة بشكل كامل.

6-4-3- يجب أن يتحكم الجزار بالطيور الواحد تلو الآخر لضمان ذبح جميعها. ويجب أن تكون الطيور قد ماتت تماماً قبل عملية النتف.

6-4-4- ينبغي أن تجرى عملية النتف في مياه نظيفة مع درجة حرارة قصوى تبلغ 48-50 درجة مئوية.

7 – الاشتراطات العامة لمنتجات اللحوم الحلال

7-1- الإعداد والتصنيع والتعبئة والتغليف والنقل والتخزين:

يجب أن يتم إعداد وتصنيع وتعبئة وتغليف ونقل وتخزين جميع الأطعمة، بما في ذلك اللحوم، وفقا لهيئة الدستور الغذائي الحالية وللمبادئ وللمعايير العامة للنظافة بالإضافة إلى جميع المبادئ الإسلامية للغذاء الحلال.

7-2- التصنيع والمعاملة:

تعتبر جميع المواد الغذائية حلالاً إذا كانت تحمل الشروط التالية:

7-2-1- يجب أن تكون أي منتجات أو مضافاتها الغذائية خالية من أي مادة محرمة أو من مكونات قادمة من حيوانات حرام أو من حيوانات لم تذبح وفقا للقواعد الإسلامية.

7-2-2- يجب أن تكون المنتجات خالية من أي مادة تعتبر نجسة وفقاً للقواعد الإسلامية.

7-2-3- يجب أن يتم تحضير المنتجات ومعاملتها وتصنيعها باستخدام أدوات ومعدات خالية تماما من أي شيء يعتبر نجساً.

7-2-4- يجب أن تبقى جميع المنتجات أثناء فترة الإعداد والتصنيع والتعبئة والتخزين والنقل بعيدة عن الأغذية التي لا تحمل الشروط الثلاثة المذكورة أعلاه أو عما يعتبر نجساً وفقاً للقواعد الإسلامية.

7-3- الأدوات والمعدات

تستخدم الأدوات والمعدات في تصنيع الأغذية الحلال فقط. وبالنسبة للقواعد الإسلامية فلا يسمح باستخدام نفس المكان والأدوات الحلال وغير الحلال في تصنيع الأغذية حتى لو كان بالإمكان تنظيف تلك المعدات أو المكان تماماً.

7-4- التخزين والعرض والخدمة

جميع المنتجات الحلال التي يتم تخزينها وعرضها وبيعها يجب أن تصنف وتوضع عليها بطاقات تعريفية بأنها حلال في كل مراحل تصنيعها بحيث يمكن تجنب أي التباس بينها وبين المنتجات غير الحلال.

7-5- التعبئة والتغليف ووضع اللصاقات التعريفية

يجب أن تعبأ المنتجات وفقا للقواعد ويجب أن يتوفر فيها الشروط التالية:

7-5-1- يجب أن تكون أدوات التعبئة والتغليف حلالاً.

7-5-2- يجب أن تكون معدات التعبئة والتغليف خالية من أي مادة محظورة أو نجسة وفقاً للقواعد الإسلامية.

7-5-3- لا يسمح بأن تكون معدات التعبئة والتغليف تم معالجتها أو تجهيزها أو تصنيعها باستخدام مواد ملوثة بمادة نجسة.

7-5-4- هذه المعدات يجب أن تكون مفصولة سواء عن المواد الغذائية التي لا تتوفر فيها الشروط المذكورة أعلاه أو عن تلك المواد التي تعتبر نجسة وفقاً للقواعد الإسلامية أثناء عمليات الإعداد والتصنيع والتعبئة والتغليف والنقل والتخزين.

يجب أن تنقل عبوات اللحوم ومنتجاتها ضمن شروط صحية ونظافة تامة. ويجب أن يكون مصطلح حلال مكتوب بوضوح في اللصاقة التعريفية على المنتجات.

8- النظافة والصحة:

لقد أولى الإسلام أهمية كبيرة بالنظافة العامة، وهذا يشمل المكان والنظافة الشخصية والأدوات واللباس المستخدمة في تصنيع الأغذية. والهدف من ذلك هو توفير غذاء آمن وصحي للاستهلاك. ويجب أن تتحقق الشروط التالية في جميع الأوقات:

8-1- يحب أن يصنع المنتج ويعبأ ضمن ظروف صحية وفي أماكن مرخصة من أجل من التصنيع الجيد.

8-2- تم ذكر المبادئ المذكورة أعلاه في وثيقة بعنوان: “التوصيات الدولية لمبادئ الممارسة العامة لصحة الغذاء”. وبالتأكيد فإنه يوصى باتباعها.

9- المطابقة:

يجب أن يتوافق المنتج الذي يعتبر حلال مع هذه المواصفات، وخصوصاً المواد ما بين المادة الثانية والمادة السابعة. وسوف تقوم GIMDES بالتحقق والمصادقة عليها قبل أن يتم إعطاء أي شهادة.

10-مستوى المطابقة في اعتماد شهادات الحلال:

يشمل التفتيش لاعتماد شهادة الحلال كل من الإعداد والذبح والمعاملة والتعبئة والتغليف والتخزين والنظافة والتطهير والممارسات الإدارية في جميع المجالات. ينبغي ألا يسمح التفتيش بتوليد أي شكوك أو أسئلة. وإذا ما اقتنع المفتش بالكامل من خلال مراقبته كل الجوانب وتأكد بما لا يدع مجالا للشك، فإنه يجب أن يوصي بشهادة الحلال.

11- منح شهادة الحلال

11-1- إن إجراءات منح شهادة الحلال لمصنع أجنبي قد تعني ضمنا أن أي مؤسسة مفوضة ومعينة من قبل GIMDES يمكنها مراقبة وتفتيش مباني المصنع لتحديد حالة الحلال, وهذه المؤسسة الإسلامية يجب أن يكون معترف بها رسمياً ومعينة من قبل GIMDES, بحيث توافق GIMDES على شهادة الحلال في حال عودة تقاريرها بملاحظات إيجابية.

11-2- في البداية يتم منح كل طلب شهادة حلال لمدة سنة واحدة وذلك في حال تم استيفاء جميع الشروط بشكل كامل. وضمن هذه الفترة سوف تتم زيارة الشركة وتفتيشها من قبل المؤسسة الإسلامية مع أو بدون سابق إنذار. وسيتم تفتيش المصنع بشكل دوري كل سنتين من قبل مؤسسة مفوضة ومعينة من قبل GIMDES من أجل التحقق والمحافظة على حالتها الحلال.

12- تقديم طلب للحصول على شهادة الحلال

يمكن لجميع الشركات التقدم بطلب لـ GIMDES من أجل منحها شهادة حلال في حال توفر لديها الشروط والقواعد المذكورة أعلاه.

13- إجراءات منح شهادات الحلال لمتعهدي تقديم الطعام

13-1- ينبغي فحص المطاعم ومناطق خدمات الطعام من قبل مفتش من الجهة المانحة للشهادات بناء على طلب من المالك أو المنشأة. حيث يتوجب على المفتش مراقبة جميع مواد الطبخ وأدوات المطبخ والمجمدات والثلاجات والعبوات وأماكن التخزين والقوائم والإبلاغ عن النتائج. وفي حال وجد أن النتائج كانت مرضية فسوف تمنح تلك المطاعم ومناطق خدمات الطعام شهادة كمورد لخدمة الحلال, وسوف تكون صلاحية شهادة الحلال سنة واحدة.

13-2- يحظر على المطاعم ومناطق خدمات الطعام تصنيع أو تقديم أي منتح من منتجات لحوم الخنازير خلال فترة صلاحية شهادة الحلال. كما لا يسمح باستخدام الكحول أو تقديمه في هذه المطاعم ومناطق خدمات الطعام.

13-3- وينبغي أن يتم تأمين اللحوم النيئة أو المصنعة المستخدمة في إعداد الطعام من مسلخ حاصل على شهادة حلال, ويجب وضع علامة على كل قطعة من اللحم تبين أنه حلال.

13-4- يجب أن يتم فحص والتحقق من مكونات الحلال للروائح والنكهات ومحاليل الزيت والخل من قبل المفتش.

13-5- ينبغي أن تكون المطاعم ومناطق خدمات الطعام بالإضافة لجميع الأدوات والمعدات نظيفة تماماً وبشكل منتظم. وينبغي ألا يكون تماس بين اللحوم الطازجة وأي طعام آخر.

13-6- ينبغي وجود استراحات ملائمة خارج مناطق تحضير الغذاء, وينبغي أن يكون الموظفون قادرين على غسل أيديهم بالماء النظيف والصابون بعد استخدام هذه الاستراحات. ويجب أن يكون موظفو المطعم على دراية بقواعد النظافة. يجب أن يكون العملاء قادرين على زيارة هذه الاستراحات.

13-7- في حال تم منح المطعم شهادة الحلال من قبل الجهة المانحة للشهادات، ينبغي على إدارة المطعم عرض شهادة الحلال من أجل إعلام العملاء والمراقبين.

13-8- يجب أن يتم فحص المرافق المعتمدة بشكل متكرر من قبل المراقبين المسلمين دون إشعار سابق.

14- الأغذية والمكونات الحلال الأخرى/ متطلبات من أجل مشتقاتها

14-1- النباتات والأنواع الأخرى

تعتبر جميع النباتات والفطريات والطحالب والبكتيريا وغيرها حلالاً ماعدا تلك السامة أو الضارة أو المسكرة.

14-2- الفاكهة والخضروات وعصير الفاكهة:

تعتبر الفواكه والخضار وعصائر الفاكهة الطبيعية حلالا إذا كانت نقية تماما. لا يجوز النظر في الفواكه المعاملة والزيوت والمواد الحافظة والنكهات التي تم تصنيعها في مرافق غير حلال حتى يتم تفتيشها بدقة والتحقق من أنها نقية. كما ينبغي تحديد طريقة تصنيع ومكونات الزيوت المصنعة، ومن ثم يتم اتخاذ قرار فيما إذا كانت حلالاً أم لا.

14-3- الحليب ومنتجات الألبان

الحليب: يعتبر الحليب المتحصل عليه من الحيوانات الداجنة حلالاً.

الزبادي: يجب أن لا يحتوي الزبادي ومنتجات الألبان على الجيلاتين.

الجبن: تحتوي العديد من الأجبان على إنزيم المنفحة و أنزيمات أخرى والتي يتم الحصول عليها من الحيوانات. يجب الحصول على هذه الأنزيمات من حيوانات حلال أو من النباتات أو مصادر ميكروبية.

14-4- الخبز والكيك ومنتجات المخابز:

تعتبر منتجات المخابز ذات شأن مهمة من وجهة نظر الحلال، لأن منتجات المخابز والدجاج المقلي ربما تحوي على سيستين أو دهون أو زيوت أو ملونات أو مواد نكهة أو خميرة أو مواد حافظة أو مكونات تعتمد على الكحول، هذا ويجب ألا يحتوي الخبز والكيك والفطائر على الكحول أو أي منتج غير حلال أو على مكونات ربما تحتوي على مواد حصل عليها من مصدر حيواني

14-5- الزيوت والدهون:

يجب أن تكون الزبدة من الحليب، والحليب يجب أن يتحصل عليه من حيوانات حلال. ويجب أن تكون الزيوت النباتية من النباتات فقط. كما يجب ألا تستخدم المواد المحرمة أو الخطيرة أو الضارة في الزيوت والدهون.

14-6- منتجات الكحول الثانوية:

يقصد بالكحول عادة الكحول الايثيلي . يعتبر الكحول والمنتجات الحاوية على مكونات كحولية ممنوعة في الاسلام، حتى إذا استخدمت لأغراض الطبخ فقط أو حتى لو استخدمت كمواد حشو في الحلويات. يجب ألا تحتوي النكهات الصناعية أو الطبيعية، والألوان، وبعض مضافات اللحوم أو الخضار على الكحول من أجل توفير النكهة.

15- مكونات ومشتقات أخرى

يجب أن يتم فحص أي مكون قبل استخدامه والتحقق من أنه قد تم اعتماده على أنه حلال من قبل هيئة تصديق حلال، بغض النظر عن كونه يستخدم لوحده أو مخلوطاً مع مواد أخرى.

16-الشهادات وفقاً للمذاهب

قد توجد بعض الاختلافات بين المذاهب في فهم وإعداد قواعد إصدار الشهادات. وفي حال وجود مثل هذه الاختلافات فينبغي أن تؤخذ على النحو التالي:

16-1- باعتبار أن كل مذهب إسلامي بارز يمثل الإسلام، بالتالي فإن الاجتهاد (الحكم) من مذهب واحد أو أكثر سيكون كافيا إذا كان حكمه بالموافقة على شيء ما بأنه حلال.

16-2- عندما يكون الحكم من مذهب واحد أو أكثر، فإن ذلك سيظهر في خانة تحت شعار الحلال.

16-3- ستظهر الفتاوى التي ستعطى للمنتجات الجديدة في خانة مستقلة إذا لزم الأمر.

17. إلغاء شهادات الحلال

يحق لـ GIMDES إلغاء أو تعليق أو رفض حالة الحلال لشركة ما تم اعتمادها أو للمنتجات وذلك في الحالات التالية:

أ- وجود أي دلالة على انتهاك شروط الحلال من قبل الشركة.

ب- ظهور دلالات في التقارير السنوية والتي أعدتها الجهة المانحة على وجود أخطاء حول موضوع حالة الحلال للشركة.

ج- الهيئة الإسلامية لا تعمل بشكل صحيح أو أنها ليست معتمدة.

د- لن تكونGIMDES على استعداد لمنح صفة الحلال إذا لوحظ ت النقاط المذكورة أعلاه.

ه- يحق لـ GIMDES مراقبة الشركة مرة أخرى في حال وجود أي مخالفات تقنية، أو في حال عدم كفاية أو عدم تناسق التقارير السنوية.

و- في حال حدوث أي ممارسة غير أخلاقية أو غير قانونية أو غير ملائمة في شركة ما والذي يسبب فقدان الثقة، فإنه سيتم تعليق حالة الحلال لمدة خمس سنوات على الأقل.

ز- بعد انتهاء فترة التعليق تستطيع الشركة أن تتقدم من أجل تفتيش جديد لكفاءتها من أجل الحصول على شهادة الحلال.

18- تقديم طلب للتفتيش للحصول على شهادة الحلال

تحتفظ GIMDES لنفسها بالحق في قبول أو رفض أهلية وأداء عمليات التفتيش لهيئة إسلامية دون أن تظهر أي تفسير في حالة الرفض.

2014 Powered By HalalcertificationTurkey